قرصنة النمو للتطبيقات من خلال الشبكات الإجتماعية ( قانون Metcalfe )

قرصنة النمو للتطبيقات من خلال الشبكات الإجتماعية ( قانون Metcalfe )

يعد قانون Metcalfe عبارة عن تقرير لاستعراض المعلومات يقول “إن قيمة شبكة الاتصالات تتناسب مع مربع عدد المستخدمين المتصلين”.

تم وضع هذا القانون لأول مرة في عام 1993 بواسطة جورج جيلدر

وغالبًا ما يستخدم لوصف تأثيرات الشبكة. يأتي اسمه من روبرت ميتكالف الذي أنشأ شبكة الإيثرنت.

هذا يعني في الأساس أن قوة الشبكة الاجتماعية تزداد كثيرًا عندما يزداد عدد مستخدميها قليلاً.

لكن ماذا يفيدنا قانون Metcalfe ؟

ما يجب أن تهتم به عند إنشاء أي نوع من الشبكات الاجتماعية ليس هو عدد المستخدمين ولكن مقدار الاتصالات بينهم. 

هنا تبرز القيمة الحقيقية قد يكون ذلك غير واضح في البداية ، لكنه فيه نوع من المنطق.

لا يستخدم الجميع Facebook بسبب ميزاته ، ولكن يشعرون أن Facebook رائع لأن جميع أصدقائهم موجودون عليه.

إن امتلاك الهاتف رائع لأن الهاتف يمكنك من الاتصال بالأشخاص .

في الخلاصة ، إذا كان لدى الجميع عنوان بريد إلكتروني ولكن لم يرسل أحد أي رسالة على الإطلاق ، فإن قيمة ” البريد الإلكتروني” ستكون صفرية.

معدل النمو الوحيد الذي تحتاج إلى أخذه في الاعتبار لفهم مشاركة عملائك ليس الزيادة في عدد المستخدمين ولكن نمو عدد التفاعلات بينهم.

سنسمي أي نوع من المنتجات يُنشئ علاقات فردية بين المستخدمين بمصطلح “الشبكة الاجتماعية”.

لذلك لن نكتفي بإعتبار تطبيقات مثل Facebook أو Twitter أو Instagram بل أيضًا وسائط اتصال أكثر كلاسيكية مثل شبكة الهاتف الخلوي ورسائل البريد الإلكتروني والدفع عبر الإنترنت …

يمكننا إجراء دراسة أكثر دقة وتفصيل ، مع مراعاة جميع الحالات والمتغيرات الممكنة ولكن هذا المقال هو مجرد تبسيط للتفكير

لنقوم ببعض الحسابات ! يمكننا التدقيق في نوعين من الشبكات الاجتماعية.

أولاً : نوع مثل Facebook و Linkedin يمكننا أن نسميهم الشبكات الاجتماعية الودية. في هذه الحالة تكون العلاقة بين مستخدمين ثنائية.

إذا كان المستخدم “أ” صديقًا للمستخدم “ب” ، فعندها فقط المستخدم ب “صديق” مع المستخدم أ.

بالنسبة لهذا النوع من الشبكات ، يكون العدد الإجمالي للعلاقات المحتملة بين مجموعة من المستخدمين هو n (n-1) / 2

النوع الآخر من الشبكات الاجتماعية يمكن أن يسمى الشبكات الاجتماعية التسلسلية. إنه يتضمن منتجات مثل Twitter وخدمات البريد و Paypal.

إذا كان المستخدم أ يتبع المستخدم ب ، فهذا لا يعني بالضرورة أن المستخدم ب سوف يتبع المستخدم أ.

وبالمثل ، إذا قمت بإرسال بريد إلكتروني لصديق ، فهذا لا يعني للأسف أن صديقك سوف يرسل إليك بريدًا إلكترونيًا.

إذا أرسلت بعض المال إلى شخص لديه Paypal ، فلن تحصل على نفس المبلغ من المال.

عدد الاتصالات المحتملة هو( n (n-1 لأنه يمكن لكل مجموعة من اثنين من المستخدمين إنشاء اتصالين (واحد بكل طريقة).

في كلتا الحالتين ، يتناسب إجمالي عدد الاتصالات المحتملة بين المستخدمين مع n ^ 2.

 عندما تنمو قاعدة المستخدمين للشبكة الاجتماعية بمقدار 2x ، تزداد قيمتها بمقدار 4x.

هناك نوعان من الآثار المباشرة لهذا:

  • بالنسبة إلى شبكة كبيرة ، سيكون إجمالي عدد الاتصالات كبير وبالتالي قيمة الشبكة ستكون كبيرة. إنه جزء من قانون Metcalfe الذي نتحدث عنه. هذا هو السبب في أن Facebook كبير وقوي
  • بالنسبة إلى الشبكات الصغيرة جدًا (تلك التي ننسى دائمًا التحدث عنها) ، سيكون إجمالي عدد الاتصالات منخفضًا للغاية وسيكون نمو قيمتها بطيئًا للغاية . سيكون هدفنا في هذه المقالة هو فهم السبب في ذلك وكيفية زيادة هذا العدد من الاتصالات المحتملة ، وبالتالي ، قيمة الشبكة التي تنشئها.

دعونا نعتبر أن سوق القطاع الخاص بك هو جزء. يمثل الشريط الأخضر حصتك في السوق والجزء الأحمر هو جزء السوق الذي لا تزال بحاجة إلى اختراقه.

الآن ، لنأخذ اثنين من هذه الأشرطة ونقوم بعمل رسم بياني منها.

تصور المنطقة الخضراء تمثل جميع الاتصالات المحتملة التي يمكن للمستخدمين إجراؤها داخل الشبكة:

أي أن الأشخاص من شبكتك يمكنهم الوصول إليها مباشرة: يمكن أن يصبح شخصان “أصدقاء” ، إرسال رسالة ، تفاعل … الخ.

يعرض الجزء الأحمر جميع الاتصالات المحتملة التي يمكن إجراؤها في نهاية المطاف في إجمالي السوق المتاحة.

يمكننا أن نستنتج بسرعة أن قيمة الشبكة تتناسب مع هذه المنطقة الخضراء.

الآن ، دعونا نرى لماذا تعد الافتراضات التي قطعناها على أنفسنا أكثر أهمية مما يبدو عن طريق النظر في الرسوم البيانية التالية.

على الرسم البياني الأيسر ، تبلغ حصة السوق حوالي 3٪. على الرسم البياني الأيمن

فهي تمثل حوالي 95٪ لذلك إذا كان عدد مستخدمي الرسم البياني الأيمن أعلى 30 مرة

فإن القيمة الإجمالية للشبكة أكبر بنحو 1000 مرة.

غالبا عندما تنشئ شبكة اجتماعية من أي نوع ، فأنت في الوضع الأول في البداية.

سيتمكن المستخدمون لديك من التواصل مع الأشخاص الذين يستخدمون الشبكة أيضًا.

إذا كنت تأخذ حالة Facebook أو البريد الإلكتروني ، وهي أمثلة على الموقف الثاني

فكل الاتصالات الممكنة تقريبًا من إجمالي السوق ممكنة داخل الشبكة.

 يمكنك إرسال بريد إلكتروني تقريبًا إلى أي شخص لديه اتصال بالإنترنت إذا كنت تعرف عنوان بريده الإلكتروني فقط ويمكنك بدء محادثة في Facebook Messenger مع أي شخص تقريبًا يزودك بمعرفة اسمه.

قيمة / حجم الشبكة = f (عدد المستخدمين)

على هذا الرسم البياني ، يمكنك أن ترى أن حجم الشبكة ينمو ببطء شديد في البداية ثم يزداد بشكل أسرع وأسرع مع زيادة عدد المستخدمين حتى يصل إلى حجم السوق (1000 مستخدم ، في هذه الحالة). 

ولكن هذا ليس ما نريد. ما نريده هو النمو السريع منذ البداية.

ترابطات مركبة تنشأ عن طريق شبكات أخرى

بالنسبة للشبكة الاجتماعية ، فإن الترابط هو حقيقة استخدام شبكة أكثر نضجًا كأداة للنمو. فيما يلي بعض الأمثلة:

  • Farmville هو ينشئ ترابطات لأصدقاءك في الفيسبوك
  • Facebook ينشئ الترابطات على الحياة الحقيقية “الشبكة الاجتماعية” لطلاب هارفارد
  • إنستغرام قام على الترابطات على تويتر في البداية ثم ترابطات الفيسبوك عندما تم الاستحواذ عليها
  • تستخدم باي بال للتسجيل كل من على عناوين البريد الإلكتروني و Ebay
  • تطبيقات Whatsapp تعتمد على ارتباطات جهات اتصال في هواتف المستخدمين
  • Airbnb تبني الترابطات على كريغزلست

عند تطوير شبكة اجتماعية جديدة بالكامل ، غالبًا ما يركز رواد الأعمال على مجالين مختلفين:

أحدهما من جهة ، والعلاقات بين عضوين (المنتج الفعلي)

من ناحية أخرى ، اكتساب مستخدمين جدد. يتعلق بناء الارتباطات بدمج هذين الجزأين من الوظيفة من خلال السماح لجميع المستخدمين النشطين بالتفاعل مع العملاء المحتملين الذين ليسوا أعضاء في الشبكة حتى الآن.

دعنا نلقي التفاصيل حول Paypal. إذا كانوا قد أطلقوا الخدمة مثلما فعل منافسوهم ، فلن يسمحوا إلا بالمعاملات بين أعضائهم ثم اشتروا إعلانات. 

إذا حصلوا مثلا على 1000 مستخدم

فستكون قيمة الشبكة مثل 1000 ^ 2 = 1،000،000 هنا كان النمو بطيئًا وصعبًا.

ما فعلوه بالفعل هو أنهم سمحوا للأعضاء بإرسال أموال إلى غير الأعضاء فقط باستخدام عنوان بريدهم الإلكتروني.

 دعنا نقول أنه كان هناك 1000000000 مستخدم للإنترنت في الوقت الحالي لديهم عنوان بريد إلكتروني. 

سيكون عدد الاتصالات المحتمل هو 100،000،000 × 1،000 = 100،000،000،000 وهو أعلى 100000 مرة. 

ثم اضطروا فقط إلى إعطاء حوافز إيجابية لغير الأعضاء للتسجيل عندما يريد العضو التفاعل معهم.

من الناحية التجريبية يبدو أن الظهور والانتشار هو أفضل طريقة لتحقيق نمو شبكة اجتماعية.

دعنا نسترجع الرسم البياني لفهم السبب.

على هذا الرسم البياني ، يصور الجزء البرتقالي الاتصالات بين مستخدم واحد للشبكة ومستخدم واحد للشبكة ذات الارتباط المبني على شبكات أخرى.

في الواقع ، يمثل أحد الأشرطة البرتقالية اتصالات من شخص عميل إلى شخص غير عميل والآخر من عميل شخص غير عميل إلى شخص عميل. اعتمادًا على الموقف ونوع الشبكة الاجتماعية ، سنحتاج إلى النظر في واحد أو كليهما فقط

الشيء الجميل في هذه الأعمدة هو أنه كلما كانت السوق أصغر ، كلما كانت متناسبة بشكل أكبر! من الناحية الرياضية ، تمثل منطقتهم (2 * x * (nx الاتصالات المحتملة (حيث n هو حجم السوق و x عدد العملاء). هنا على الرسم البياني

المنحنى الأزرق = بلا اعتماد مع شبكات أخرى / المنحنى الأخضر = اعتماد شبكات أخرى / قيمة الشبكة = f (عدد المستخدمين)

إذا واصلت الحصول على مستخدمين دون تغيير ، فلن تنمو قيمة الشبكة بشكل أسرع وأسرع ولكن ستكون أبطأ وأبطأ . باستخدام الارتباطات عبر شبكات أخرى ، جعلنا شكل معدل النمو مقعر بدلاً من محدب. يجتمع المنحنيان مرة أخرى بمجرد اختراق السوق المتاح كلياً.

ولكن ما هي الفائدة؟

بمجرد النظر إلى الرسم البياني ، لا يبدو أن فائدة هذه المقالة واضحة لأن النتيجة ستكون هي نفسها في النهاية. لكن النهاية ليست كما نعتقد. في معظم الأوقات عندما يبلغ إجمالي السوق المتاح حوالي عشرات / مائة مليون شخص ، سيكون نصفهم كعدد هائل من العملاء . سوف نقطع الرسم البياني.

إليكم صورة أكثر واقعية عن الواقع

تأثير اعتماد الارتباطات على شبكات أخرى يصبح أكثر وضوحا هناك.


من المهم أن تفهم أنك لن تحتاج إلى نمو بعد عشر سنوات من الآن ولكن أنت تحتاجه في أقرب وقت ممكن. هذا هو ما عليك القيام به.

لا تكن عنصريا عليك السماح للمستخدمين بالتحدث مع غير المستخدمين. دعهم يتفاعلون معًا لأنه إذا سار التفاعل بشكل جيد ، سيأتي العضو الآخر للاشتراك.

يجب أن تعمل ميزة التطوير واكتساب العملاء معًا.

لكن انتبه…

نتحدث فقط عن الاتصالات المحتملة. حيث لا تفيد قرصنة التسويق شيئًا إذا لم يكن لديك أي شيء يمكن اختراقه. من الجيد إدارة شبكة تحتوي على العديد من الاتصالات المحتملة ، ولكنها تساوي الصفر إذا لم تجعل هذه الاتصالات حقيقية. الاعتماد على الارتباطات لشبكات أخرى أو كما تسمى (Piggybacking) هي مجرد وسيلة لزيادة هذا العدد المحتمل ، إن مهمتك تحويلها إلى حقيقة واقعية.


ترجمة عن مقال آرثر هيرل – شريك مؤسس في knowball

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.